تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تدعو وزارة الصحة جميع المواطنات والمواطنين من الفئات المستهدفة حاليا من الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيدـ19، إلى الإسراع لأخذ موعد للتلقيح والتوجه إلى المراكز المخصصة لهذه العملية ، إذ أن خدمة التلقيح متوفرة من الإثنين الى الأحد من الساعة س8و30د إلى س 16و30د

Le Ministère de la Santé appelle tous les citoyennes et citoyens ciblés actuellement par la campagne nationale de vaccination contre la Covid-19, à se dépêcher de prendre rendez-vous pour la vaccination et à se rendre aux centres désignés à cette opération. Les centres de vaccination sont opérationnels du lundi au dimanche de 8h30 à 16h30

alt

الدراسات السريرية

تشمل مختلف اللقاحات الجاري تطويرها أساسان لقاحا لفيروس مُعطَّل، ولقاحا ناقلا للفيروس التكاثري وغير التكاثري، ولقاح الحمض النووي (ADN) ولقاح مرسل الحمض النووي الريبي (ARNm). واستنادا إلى الخبرة المكتسبة في مجال البحث وتطوير اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، فإن مستهدف اللقاحات يتمحور على البروتينS.

مع انتشار وباء فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، أصبحت اللقاحات أفضل سلاح للوقاية من الأوبئة والسيطرة عليها. وقد بدأت العديد من المختبرات الدوائية شركات الأدوية ومؤسسات البحث العلمي في تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد 2.

في الوقت الحالي، لم تتم بعد المصادقة على أي لقاح وقائي ضد  فيروس مرض كوفيد-19، وتشمل مختلف اللقاحات الجاري تطويرها أساسان لقاحا لفيروس مُعطَّل، ولقاحا ناقلا للفيروس التكاثري وغير التكاثري، ولقاح الحمض النووي (ADN) ولقاح مرسل الحمض النووي الريبي (ARNm). واستنادا إلى الخبرة المكتسبة في مجال البحث وتطوير اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، فإن مستهدف اللقاحات يتمحور على البروتينS.

أين وصلت التجارب السريرية للقاحات التي طورتها شركات الأدوية  سينوفارم Sinopharm/CNBG  و أسترازينيكا CNBG et AstraZeneca.

لقاح Sinopharm/CNBG:

·       لقاح لفيروس معطل تم الحصول عليه عن طريق زراعة سلالة من فيروس كورونا المستجد تم عزله من المرضى؛

·       فيروس معطل بشكل مضاعف بواسطة بتا بروبيولاكتون، ليفقد قدرته الإمراضية ويحتفظ بالخصائص الرئيسية المستضدية لغشاء الفيروس، مما يساعد على تحفيز الاستجابة المناعية الخاصة بجسم الإنسان؛

·       يتم امتصاصه من طرف 0.5 ملغ من هيدروكسيد الألومنيوم لكل جرعة من 0.5 مل.

بعد مرحلة التجارب ما قبل السريرية على خمسة أنواع من الحيوانات، والتي أظهرت أنه جد آمن (السلامة)، وله قدرة على إنتاج استجابة مناعية (المناعة)، دخل هذا اللقاح للمرحلتين السريريتين الأولى والثانية.

وقد أكدت نتائج هاتين المرحلتين اللتين أجريتا على الإنسان في الصين، ما توصلت به نتائج المرحلة ما قبل السريرية لا سيما من حيث السلامة والمناعة.

هذه الدراسة عشوائية ، مزدوجة التعمية وخاضعة للرقابة، تشمل متطوعين أصحاء تتراوح أعمارهم ما بين 17 و 59 سنة وعددهم 96 في المرحلة الأولى و224 متطوع في المرحلة الثانية.

ومن بين المتطوعين البالغ عددهم 320 شخص، كان متوسط العمر هو 42.8 سنة وكانت نسبة الجنسين 1.6 (إناث/ذكور). وقد ظهرت آثار جانبية في اليوم السابع عند 3 (12.5٪)، 5 (20.8٪)، 4 (16.7٪)، و6 (25.0٪) متطوعين في المجموعة ذات العلاج الوهمي، وبالنسبة للفئات التي تم تلقيحها ( العدد=24 لكل مجموعة ) بجرعات منخفضة، وفئات الجرعة المتوسطة والجرعة العالية على التوالي في تجربة المرحلة الأولى. وبالنسبة للمرحلة الثانية، تلقى المتطوعون الجرعة المتوسطة في مرحلتين، اليوم 0 واليوم 14 (العدد=84 تم تلقيحهم) ثم في اليوم 0 و اليوم 21 (العدد=84 تم تلقيحهم)؛ كما أن الآثار الجانبية التي ظهرت وتم تحديدها في هذه المرحلة عند المجموعات الأربعة هي على التوالي 5 (6.0٪)،  4 (14.3٪)، 16 (19.0٪) و5 (17.9٪). وكان الأثر الجانبي الأكثر شيوعا هو آلام في موضع الحقن، تليها الحمى ولم تسجل أية آثار جانبية خطيرة.

في نهاية المرحلتين الأولى والثانية، أظهر لقاح الفيروس المعطل المضاد لفيروس كورونا المستجد، نسبة ضعيفة من حيث الآثار الجانبية ومناعة جيدة. وسيتم استكمال تقييم الفعالية والسلامة على المدى الطويل بنتائج تجارب المرحلة الثالثة والتي هي قيد التنفيذ في العديد من البلدان بما فيها المغرب.

لقاح أسترازينيكا 

لقاح ناقل للفيروس غير التكاثري هو لقاح يتكون من فيروس خال من الجينات التناسلية والتي لا تشكل خطرا معديا على الجسم، ولكن لديه القدرة على تحفيز استجابة مناعية. 

وقد طورت جامعة أكسفورد (أكسفورد، المملكة المتحدة) وأسترازينيكا لقاحا تجريبيا يعتمد على ناقل فيروسي غير تكاثري  عن طريق استخدام فيروسات الشمبانزي الغدية الذي يشفر البروتين السكري لفيروس كورونا المستجد. وقد أظهر اللقاح مناعة ونجاعة وقائية على غير البشر...، وتلقت هذه القردة جدولا تلقيحيا على شكل جرعتين في اليوم 0 و اليوم 28 (2·5×10¹0 جسيمات فيروسية لكل جرعة).

وشملت تجربة المرحلتين الأولى والثانية 543 شخصا ممن تلقوا اللقاح تبعا لجدول للقاحي المتبع من جرعتين؛ نظام من جرعة واحدة ونظام من جرعتين.

وأظهرت هذه الدراسة تحفيز الاستجابة الخلطية، والتي تتميز بأجسام مضادة  لجليكوبروتين سبايك من نوع IgG المبطلة للمفعول، وكذلك استجابة من نوع T IFNγ لدى معظم المتطوعين بعد الجرعة الأولى من اللقاح وارتفاع الاستجابات المناعية الخلطية بعد الجرعة الثانية من اللقاح. وكانت الاستجابة المناعية الخلطية لدى المتطوعين ممن تلقوا اللقاح مماثلة، مقارنة بتلك  التي تم تجريبها في بلازما المرضى الذين تعافوا من كوفيد-19.

وكانت معظم الآثار الجانبية (ألم في موضع الحقن، قشعريرة، تعب، صداع الرأس، شعور بالضيق، غثيان) خفيفة، وتظهر غالبا في غضون 4 إلى 5 أيام بعد تلقي التلقيح. وقد تم تعديل البروتوكول التجريبي ليشمل الاستعمال الوقائي للباراسيتامول، الذي قلل من الآثار الموضعية والجهازية للقاح.

وقد تم إيقاف تجارب المرحلة الأولى والثانية لفترة وجيزة، بعد أن ظهرت على أحد المشاركين أعراض على مستوى الجهاز العصبي والتي لها صلة بمرض التصلب العصبي اللويحي الذي يعاني منه الشخص المشارك في التجربة.

وتجري في عدة بلدان، منذ شهر غشت 2020، تجارب المرحلة الثالثة حيث تشمل 30000 شخص بالغ. وقد تم إيقاف تجربة المرحلة الثالثة مؤقتا بعد أن ظهرت على أحد المتطوعين أعراض مطابقة لأعراض مرض التهاب النخاع الشوكي المستعرض. هذا الأخير ليس له أي صلة باللقاح. وبالتالي تم استئناف التجارب في المملكة المتحدة في 5 أكتوبر 2020 وفي الولايات المتحدة الأمريكية في 23 أكتوبر 2020.

المراجع

1.     Wang et al. Development of an Inactivated Vaccine Candidate, BBIBP-CorV, with Potent Protection against SARSCoV-2. 2020, Cell 182, 1–9

2.     Shengli Xia. Effect of an Inactivated Vaccine Against SARS-CoV-2 on Safety and Immunogenicity Outcomes Interim Analysis of 2 Randomized Clinical Trials. JAMA. 2020;324(10):951-960. doi:10.1001/jama.2020.15543. 

3.     Pedro M Folegatti. Safety and immunogenicity of the ChAdOx1 nCoV-19 vaccine against SARS-CoV-2: a preliminary report of a phase 1/2, single-blind, randomised controlled trial. The Lancet. Vol 396 August 15, 2020. 

 

ملفات الربط للمتصفح (cookies)

قد يتم اللجوء في إطار تحسين الخدمات إلى وضع ملفات ربط (cookies) على حاسوب المتصفح بغية تجميع إحصائيات حول استخدام الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة (الصفحات الأكثر زيارة، تواتر الولوج إلى الموقع، الخ). يتم الاحتفاظ بالإحصائيات الناتجة عن ملفات الربط لمدة سنتين.

من خلال استمراركم في تصفح هذا الموقع ،فإنكم تقبلون استخدام ملفات الربط (cookies)

أوافق للمزيد من المعلومات...